الشاهد الثقافي في نصوص محمد البشير الإبراهيمي – من التمثل إلى التوظيف

عنوان الملتقى الدولي الثاني حول أعمال العلامة الشيخ الإبراهيمي.
احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى عبد الحميد بن هدوقة بجامعة محمد البشير الإبراهيمي يومي 02و 03 مارس الجاري ، مجريات أشغال الملتقى الدولي الثاني حول أعمال العلامة الشيخ الإبراهيمي "الشاهد الثقافي في نصوص محمد البشير الإبراهيمي" من تنظيم كلية الآداب و اللغات.

فعاليات الافتتاح حضرها ممثلا عن رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وكذا السلطات المحلية وتحت إشراف مدير الجامعة، كما عرف الملتقى مشاركة فعالة و متميزة لأساتذة وباحثين من داخل و خارج الوطن، ومن أهم التوصيات التي أسفر عنها الملتقى، استمرارية تنظيمه سنويا وتوسيع محاوره لتشمل شخصيات جمعية المسلمين، وكذا تكييفها بما ينسجم مع كل التخصصات العلمية، مع نشر أحسن الأعمال المقدمة في العدد الثاني من مجلة الابراهيمي بالجامعة.
وبالمناسبة تعزز رصيد مكتبة كلية الآداب واللغات بمجموعة كتب من إهداء المكتب الولائي لجمعية العلماء المسلمين برج بوعريريج (سلاسل المجلات الآتية كاملة: الشهاب، البصائر، الصحافة، السنة ومجلة الصراط).

النضام الوطني للتوثيق عبر الخط

sndl logo

البريد الإلكتروني

 mail

التعليم عن بعد

elearning